الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  كوبا أميركا .. تحد جديد

كوبا أميركا .. تحد جديد

كوبا أميركا .. تحد جديد

كتب- جليل العبودي
قال مدرب المنتخب الوطني فيليكس سانشيز لقد بدأنا في الاستعداد والتحضير باللاعبين المتوفرين لدينا، وهو التجمع الأول لنا بعد فوز المنتخب بكأس آسيا وحصوله على اللقب، وأن معظم اللاعبين ما زالوا يلعبون مع أنديتهم في كأس الأمير، ودوري أبطال آسيا وأن اللاعبين الذين لا يشاركون في هذه البطولات يشاركون في التدريب معنا، أما اللاعبون الموجودون مع أنديتهم سينضمون إلينا بعد أن تنتهي مهمة أنديتهم في المشاركة، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده سانشيز، مدرب المنتخب القطري الأول لكرة القدم، صباح أمس، بقاعة المؤتمرات بمبنى إدارة المنتخبات بأسباير، حيث تحدث المدرب عن الاستعدادات والتحضيرات للاستحقاقات القادمة بما فيها كوبا أميركا ومباراتي البرازيل..
وأكد سانشيز أنه سيكون لدينا معسكر تدريبي لفترة قصيرة ولكنه يدخل ضمن استعداداتنا، سنسافر إلى الولايات المتحدة لمدة أسبوع ثم نجتمع في البرازيل ونواجه منتخبها يوم 5 يونيو وستكون تلك مباراتنا الأولى وهي مباراة كبيرة جداً ومهمة، لأننا نلعب مع فريق كبير يضم أفضل اللاعبين في البرازيل، وسنلعب وهي واحدة من مباراتين تجريبيتين قبل الدخول في منافسات كوبا أميركا التي نتطلع للمشاركة فيها وهي تكتسب أهمية كبيرة وستتيح لنا خبرات كبيرة وستمثل لنا تحدياً كبيراً من أجل أن نحدد مستوانا للمشاركة في مسابقات كبرى كهذه.
موسم طويل جداً
أكد سانشيز أن الموسم كان طويلاً جداً بالنسبة لنا، وأن الكثير من اللاعبين شاركوا في كأس الأمير الموسم الماضي وفي دوري الأبطال، وهذا نفس الأمر يتكرر بالموسم الحالي، وهو موسم مرهق، ومع ذلك فإن اللاعبين عازمون ومصممون ولهم دافعية كبيرة من أجل تشريف قطر في المحافل الدولية.
وكشف المدرب أنه يجب أن نقدم قائمة تضم 40 لاعباً من المتوقع مشاركتهم وسنقوم في نهاية الشهر بتقديم القائمة النهائية مؤلفة من 23 لاعباً، ونحن الآن بصدد إرسال القائمة الأولية ولكننا في انتظار معرفة حالة اللاعبين ووضعهم الصحي، حيث هناك إصابات ومن بين المصابين بسام هشام الذي أصيب في المباراة الأخيرة وستقام له أشعة وسننتظر من أجل الوقوف على وضعه، وسنعرف إن كان سيشارك معنا أم لا، وهناك لاعبون آخرون ما زالوا يعانون من إصابات وسننتظر ونعرف درجة تعافيهم، وكما قلت إن الموسم كان مرهقاً وطويلاً، ولذلك علينا الانتظار لنتعرف على اللاعبين الجاهزين، وحول المباراة الثانية قال إن المباراة الثانية في البرازيل ستكون ودية ضد أحد الأندية، لأننا نريد أن نلعب مباراة مغلقة لاختبار اللاعبين وطرق اللعب التي تتناسب مع أساليب الكرة في كوبا أميركا.
نريد اكتشاف قدراتنا أمام المنتخبات القوية
وبخصوص المهمة كون الأدعم بطل آسيا، قال سانشيز أنا سعيد بالأداء الذي قدم خلال كأس آسيا وكان إنجازاً مميزاً، وكلنا سعداء، لأننا أحضرنا الكأس إلى دولة قطر، وكفانا كل من دعمنا والجماهير التي وقفت وساندت المنتخب، ونحن عازمون على اللعب بشكل أفضل، هذه المرة الأولى التي تشارك فيها بطولة قطر في بطولة على هذا المستوى، وهي المرة الأولى التي نشارك مع منتخبات من أميركا اللاتينية وهو ما يتطلب أن نلعب بقوة، ونحن نريد استكشاف هذه المباريات مثل البرازيل والأوروغواي، وكلاهما سبق له الفوز بكأس العالم، وهما يتقدمان في قائمة (الفيفا)، وندرك أن المباريات ستكون صعبة، ولكن نحن سننظم بطولة كأس العالم، ويجب علينا أن نعرف أن البطولة ستحتاج إلى متطلبات بدنية، واللاعبون مرهقون وسيحتاجون لبعض الوقت للوصول إلى المستوى المأمول.
لدينا أفضل منشآت وإمكانيات في العالم
وحول وجوده منذ 12 عاماً وأهميته على اللاعبين الذي أشرف عليهم أجاب سانشيز، أنا أعمل في دولة قطر منذ وقت طويل وتابعت اللاعبين عندما كانوا ناشئين ودربتهم لسنوات طويلة، وهذا بالنسبة لي شخصياً يشعرني بالفخر والشرف الكبير وأن أمضي معهم في هذه الرحلة وهم لاعبون حاولت مساعدتهم للوصول إلى مستوى عال والانضمام للمنتخب الوطني، واعتقد أنهم مثلوا البلد خير تمثيل وما تحقق في السنوات الماضية يؤكد أننا نسير على المسار الصحيح، لقد احتجنا لتقديم المزيد من الجهود، واللاعبون محظوظون، لأنهم تميزوا في هذه المنشأة أسباير، نحن لدينا أفضل المرافق والتجهيزات في العالم والإدارة الطبية والإدارة وغيرهم وأفضل إمكانيات على جودة عالية، وتوفير أفضل سبل الراحة والرعاية الصحية ونحن نستغل ذلك خير استغلال.
وعن اللاعب القطري الذي يمكن أن يبرز نجمه في كوبا أميركا قال المدرب سانشيز: أنا سعيد للغاية بمشاركة اللاعبين القطريين في كوبا أميركا، لدينا العديد من النجوم القطريين وليس لاعباً فقط، ولذلك أتمنى برزوهم وأن تشاهدهم الأندية الأوروبية وربما نرى لاعباً قطرياً في الدوري الأوروبي، ونحن ذاهبون لهذه المباريات لاكتساب الخبرة والمنتخب يضم لاعبين شباباً.
سعيد باستمراري مع المنتخب
وعن تجديد عقده واستمراه مع المنتخب أكد سانشيز، أنا ممتن للاتحاد ولسعادة رئيس اتحاد الكرة، لما قدمه لي من دعم وللطاقم الفني والإداري والطبي، كانت الأولوية الأولى إتاحة المجال لنا للإشراف على المنتخب ونحن ندرك أن هناك تحديات كبيرة والنتائج كانت رائعة ولكن ما زال أمامنا عمل كبير، ونسعى لتقديم الأفضل للمنتخب، وسنواجه التحدي الجديد في كوبا أميركا.
وعن اللاعبين الجدد الذين يمكن أن ينضموا للمنتخب قال سانشيز في الوقت الحالي: نحن في انتظار انتهاء الموسم وهناك بعض اللاعبين الذين لم يكونوا في قائمة المنتخب السابقة، أمثال عبدالعزيز الأنصاري من الخريطيات ومصعب خضر من العربي وهما يتدربان معنا حالياً، وسننتظر لحين تحديد التشكيلة النهائية، وبعض هؤلاء اللاعبين انضموا إلينا منذ بدء تحضيراتنا، لذلك لنرى إن كان اللاعب الذي سينضم إلينا مرة أخرى لاعباً موهوباً، وهناك لاعب آخر لم يتدرب معنا أحمد معين وعبدالله
عبدالسلام وعبدالله الاحرق من نادي الدحيل، وهذه أبرز الأسماء الجديدة، وهناك لاعبون آخرون كانوا ضمن تشكيلة المنتخب، ولكنهم كانوا يشاركون في بطولة 23، ونحن نتابع أداءهم في هذه الفترة لنرى بعدها كيف سيكون الأمر، ونحن نتابع كل شيء، وأنا ملم بوضعهم ومتابع لهم، وأن بعض اللاعبين غير مصابين، ولكنهم خاضوا مباريات صعبة، وهناك بعض اللاعبين لا يمكن أن يتعافوا بنسبة 100 % ولكننا سنسعى لتهيئتهم وأنا لا أبحث عن ذرائع ونؤكد أننا عازمون على تقديم أفضل أداء، أما بالنسبة للاعبين الذين سيسافرون فربما يكون 26 أو 27 لاعباً، وهذا يتوقف على الإصابات.. لا ندري أن كان المصابين سيتمكنون من المشاركة ونحن سنقدم لائحة نهائية بـ23 لاعباً.
اكتساب الخبرة وحول مواجهة نجوم البرازيل وكيفية إيقافهم أوضح مدرب المنتخب قائلاً: مباراتنا الودية ستكون أمام البرازيل وكما تعرفون منتخب البرازيل يمثل تحدياً كبيراً بالنسبة لنا، وتجربة لاكتساب الخبرة لمواجهة منتخبات كبيرة ونعرف أن نيمار يعتبر ضمن الأفضل وسنحاول أن نحد من خطورته ومن قوته ونعرف أن ذلك سيكون أمراً عسيراً، أما مسألة مشاركته أم عدم مشاركته، فما زالت البرازيل تضم لاعبين مميزين يلعبون على أعلى المستويات.. أما عن سلوكه في المباراة الأخيرة، فهذا أمر يخص النادي والمنتخب البرازيلي ولا يمكن الخوض بشأنه.
الحماس سيكون صفة ملازمة لنا
وأشار سانشيز إلى أن البطولة ليست سهلة، وهناك الكثير من العوامل التي تدخل في الحسبان في بداية البطولة، ومنها جاهزية اللاعبين وسنرى عندما نصل إلى البرازيل لتحديد المستوى، وسنحاول أن نلعب ضد الفرق الثلاثة في مجموعتنا ونحن يحدونا الأمل للانتقال إلى المرحلة المقبلة، ولكننا ندرك أننا سنلعب ضد منتخبات متمرسة وقوية وهدفنا الأول هو اكتساب الخبرة بخوض هذه التجربة، وبعد نهاية هذه البطولة وسنكون أفضل وأكثر قدرة على مقارعة المنتخبات الكبرى مستقبلاً، ونأمل أن نكون منتخباً أفضل بعد البطولة، واللاعبون على مستوى عالٍ من الحماس، وهذا ما أظهروه في بطولة آسيا، وهذا تحدٍ جديد ولديهم ثقة جيدة في منافستهم ولكنهم يحترمون الجميع وهم يدركون بأنهم سيخوضون تحدياً أكبر، ولذلك اعتقد أنهم جاهزون نفسياً، وهذا أمر مهم جداً ونحن سنقيم المستوى الذي سيكون بعد أن نصل إلى أميركا الجنوبية، ذكرت أننا خضنا موسماً صعباً، وربما بعض اللاعبين يظهر عليهم الإرهاق، ولكن أظن أنهم سيتجاوزون هذا الأمر بالدافعية وما زال هناك بعض التساؤلات بشأن اللاعبين وجاهزيتهم ونحن لن نغير كثيراً في التشكيلة النهائية، ونسير على نهج خطة بدأنا تطبيقها منذ عام ونصف، ونعتقد أن بإمكاننا المنافسة وتحقيق بعض النتائج الجيدة.. ستكون هناك تغييرات في بعض المراكز وهذا يعتمد على مدى جاهزية اللاعبين.
نعرف بعض اللاعبين
وحول مباريات سابقة مع بعض اللاعبين النجوم الآن وما واجههم مع منتخب الناشئين، قال مدرب المنتخب نعم معظم لاعبينا لعبوا ضد لاعبين مشاركين في المنتخبات الوطنية التي لعبنا ضدها لعبنا ضد البرازيل أكثر من مرة في بطولات الناشئين بأسباير وبالتالي فلاعبونا لديهم خبرة وتجربة واسعة تتعلق باللعب، ولكن الأمر يختلف، فالمشاركون في المنتخب البرازيلي الأول ستكون هذه تجربة جديدة بالنسبة لنا وسيكون التحدي الأبرز بالنسبة لنا ومن المهم أن نستعد له بشكل جيد ضمن تحضيراتنا لكأس العالم 2022.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below