الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «غيمة وغنيمة» في المجالس

«غيمة وغنيمة» في المجالس

«غيمة وغنيمة» في المجالس

كتب – أكرم الفرجابيالنجاح الكبير الذي حققه البرنامج الدعوي التثقيفي «غيمة وغنيمة» خلال فصل الربيع، بإقبال منقطع النظير من رواد المخيمات والعزب والرحلات الربيعية أثناء فترة التخييم، جعل إدارة الدعوة والإرشاد الديني، بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، تفكر في إعادة التجربة الناجحة بإقامة البرنامج في المجالس خلال الصيف، حيث أوضح السيد سليمان بن جمعان القحطاني رئيس قسم الإرشاد الديني بوزارة الأوقاف، أنه ليس لديهم أي مانع في توسع البرنامج ليشمل المجالس أيضاً في الصيف. ويشار إلى أن «غيمة وغنيمة» هو برنامج دعوي تثقيفي استمر لمدة ستة أشهر، بداية من شهر نوفمبر 2018 وحتى نهاية أبريل 2019، ويهدف إلى تثقيف رواد الخيم والعزب وتعزيز الوازع الديني، وغرس القيم في المجتمع، وكذلك الاهتمام بالوقت والانتفاع به، بالإضافة إلى حماية البيئة والحفاظ على المقدرات الطبيعية، وذلك من خلال لقاءات دعوية نهاية كل أسبوع، من خلال استهداف هذه الفئة من المجتمع وهم مرتادو أماكن التخييم، وبمشاركة «21» داعية من الدعاة القطريين، يقدم البرنامج قيما مجتمعية متنوعة في قالب دعوي مميز يتناول السلوكيات الإيجابية بالمجتمع، والتذكير بما يحتاج إليه المسلم في هذه المواسم من الأدعية والأذكار والإرشادات والآداب، من خلال تنفيذ نحو «95» زيارة منوعة بين المخيمات والعزب والاستراحات، استفاد منها أكثر من «1400» شخص، وتم فيها توزيع «200» جائزة، و«4» آلاف مادة دعوية.
قوافل دعوية
وكانت إدارة الدعوة والإرشاد الديني، بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، قد استهدفت تنفيذ «220» قافلة دعوية حتى نهاية 2018، حيث قامت الإدارة في العام الماضي بزيادة العدد الكلي للقوافل الدعوية إلى الضعف، وأصبحت تسير «4» قوافل أسبوعياً إلى المناطق الخارجية، بدلاً من قافلتين، لتقديم دروس العلم والالتقاء بالعلماء والمشايخ، بالإضافة إلى ما يتم توزيعه من إصدارات دعوية مختلفة، في الوقت الذي يشير فيه عدد من الدعاة والمسؤولين بالوزارة، إلى أهمية تنظيم القوافل الدعوية في المناطق الخارجية، لافتين إلى أنها ساهمت في توسيع دائرة الفعل الدعوي، كونها تفيد مختلف شرائح المجتمع، خصوصاً فئة الشباب، الذين يحتاجون إلى مزيد من الدروس الدينية والدعوية، التي تشرح لهم أحكام العبادات والمعاملات، وتساهم في توعيتهم حول مخاطر العديد من السلوكيات الخاطئة، التي غالباً ما يقع فيها الشباب أثناء موسم التخييم.
تجاوب كبير
وتشير المعطيات إلى أن الشباب، قد استفادوا كثيراً من مثل هذه القوافل خلال الأعوام الماضية، وأبدوا تجاوباً كبيراً يوضح بجلاء مدى تأثير هذه الأنشطة، على الشباب التواقين إلى من يعلمهم أمور دينهم، ومن يرشدهم إلى الابتعاد عن السلوك الخاطئ أياً كان نوعه، حيث تعمل إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف، ضمن اختصاصاتها في الدعوة إلى الله، في شتى المناحي من خلال دروس ومحاضرات وبرامج المراكز الدعوية، بجانب الإصدارات المسموعة والمقروءة والمرئية، بالإضافة إلى دروس الوعظ بمؤسسات الدولة المختلفة كالمؤسسات العقابية والأندية والمراكز الشبابية، ومراكز تعليم القرآن الكريم والحلقات القرآنية بالمساجد، وبرامج دور التحفيظ النسائية، وبرنامج القوافل الدعوية، والدورات العلمية والسلاسل الدعوية المستمرة.
برامج تربوية
ومن جهة أخرى تستعد إدارة الدعوة والإرشاد الديني، بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، لتنظيم عدد من الدورات والبرامج التربوية خلال الإجازة الصيفية، وذلك بالتعاون مع الأندية والمراكز الشبابية، حيث تأتي إقامة هذه الأنشطة التربوية الهادفة، للتأكيد على الدور المجتمعي، الذي تقوم به إدارة الدعوة والإرشاد الديني، من خلال الشراكة مع مؤسسات الدولة المختلفة، والذي يساهم في تعزيز التربية القرآنية والآداب التربوية، مع غرس حب القرآن وأهمية تدبره بين أفراد المجتمع، وخاصة هذه الفئات الشبابية وفئة البراعم، حيث يركز المحاضرون على بيان أهمية اغتنام الأوقات، وكيف كان يحرص السلف الصالح على هذه النعمة مع الحث على استثماره والانتفاع به، مع لقاءات للتعريف بكتاب الله وأهميته في حياة المسلم ولتقوية الجوانب التربوية في حياة الطلاب المشاركين، والتحلي بالآداب والتوقير والاحترام بين أفراد المجتمع، كبيرهم وصغيرهم، وربط المشاركين بالجوانب الشرعية المستمدة من كتاب الله تعالى والسنة النبوية المطهرة. تجدر الإشارة إلى أن هذه الدورات والمحاضرات التربوية التي تنفذها إدارة الدعوة يقوم عليها مدربون ومحاضرون أكفاء لهم باع طويل في تقديم هذه البرامج على مدى سنوات من خلال التعاون البناء بين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزارة التعليم والتعليم العالي، وكذلك وزارة الثقافة والرياضة ومؤسسات الدولة المختلفة، حيث تساهم هذه الدورات والمحاضرات في تقويم السلوك لدى العديد من أبنائنا الطلاب.أكثر من «1400» شخص استفادوا من البرنامج الدعوي أثناء موسم التخييمتوزيع «200» جائزة و«4» آلاف مادة دعوية خلال فترة الربيعتنفيذ «95» زيارة منوعة بين المخيمات والعزب والاستراحات

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below