الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  بنك الدوحة يدعم «دريمة» بـ «200» ألف ريال

بنك الدوحة يدعم «دريمة» بـ «200» ألف ريال

بنك الدوحة يدعم «دريمة» بـ «200» ألف ريال

قدّم بنك الدوحة، أحد أكبر البنوك التجارية في قطر، دعماً ماليّاً بقيمة 200,000 ريال لمركز رعاية الأيتام «دريمة»، وهو مركز متخصص في توفير الرعاية للأيتام وفاقدي السند العائلي. حيث يعمل المركز، الذي قامت بتأسيسه سمو الشيخة موزا بنت ناصر عام 2003، تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي.
وقام سعادة الشيخ محمد فهد بن محمد بن جبرآل ثاني، رئيس الموارد البشرية بالوكالة في بنك الدوحة، بمنح شيك التبرع لممثلي مركز دريمة، وهم السيد أحمد حسين، مدير إدارة الخدمات المساندة، والسيد محمد الخنجي، مدير إدارة الخدمات الاجتماعية، والسيد أحمد الغانم، رئيس وحدة الإعداد والتصميم بمكتب التوعية المجتمعية، والسيد جاسم محمد أخصائي، إعداد وتصميم بمكتب التوعية المجتمعية وحضر عن بنك الدوحة السيد أحمد الحنزاب، رئيس الشؤون الإدارية والممتلكات، السيد بريك المري، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد، والسيد عبدالله أسدي، مدير تنفيذي إداراة شؤون المساهمين، حيث تم تسليم شيك التبرع يوم الإثنين الموافق 8 يوليو 2019 في مقر بنك الدوحة الرئيسي.
وقال سعادة الشيخ محمد فهد بن محمد بن جبرآل ثاني، رئيس الموارد البشرية بالوكالة في بنك الدوحة: «نحن ماضون قدماً في مد يد العون لكل المراكز والمبادرات الوطنية والاجتماعية التي تساهم في بناء مجتمع متكافل وقوي. وعليه فإن الجهود التي يقوم بها مركز دريمة لتحسين حياة الأيتام في قطر، تستحق منّا كل الدعم. فبنك الدوحة متلزم بالارتقاء بمسؤوليته المجتمعية، تأكيداً منه على رسالتة ورؤيته الهادفة للإسهام بتنمية المجتمع المحلي».
وأشادت الفاضلة مريم بنت علي بن ناصر المسند، المدير التنفيذي لمركزرعاية الأيتام «دريمة»، بالنشاط الاجتماعي الذي يمتاز به بنك الدوحة، حيث قالت: «نشكر بنك الدوحة على تقديمه لمركز دريمة هذا الدعم المادي السخيّ، والذي بفضله سيتمكن المركز من الاستمرار بتقديم أفضل الخدمات لأبنائنا، نحن سعيدون جداً بحس المسؤولية العالي الذي يتمتع به بنك الدوحة تجاه الشرائح التي تحتاج للرعاية، لا سيما الأيتام. إن دعم بنك الدوحة للأعمال الخيرية والمبادارات والمراكز الاجتماعية والوطنية، أمرٌ يستحق الإشادة، فهو يمثل نموذجاً يجب الاحتذاء به من قبل باقي المؤسسات والبنوك والشركات».
ويحرص بنك الدوحة على دعم جميع المبادرات والمراكز الاجتماعية التي لها تأثير إيجابي على حياة الفئات الأقل حظاً في المجتمعات. وكجزء من هذا الالتزام، يعمل البنك في كل عام على تقديم مساعدات مالية لمؤسسات رائدة غير ربحية في قطر، وهو ما أصبح جزءاً لا يتجزأ من برنامج المسؤولية الاجتماعية الخاص به.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below